الأونروا: لا يمكن تأكيد إعلان إسرائيل وجود نفق تحت مقر الوكالة بمدينة غزة

بعد إعلان الجيش الإسرائيلي اكتشاف نفق تحت المقر الرئيسي لمقر مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في مدينة غزة، قال المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني، إنه لا يمكنه تأكيد التقارير الإسرائيلية حول وجود النفق تحت المقر الرئيسي أو التعليق عليها.

لازاريني، أوضح في بيان نشره على منصة إكس أن موظفي الوكالة غادروا المقر منذ الثاني عشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأن الوكالة لا تعرف ماذا يوجد تحته منذ ذلك التوقيت، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن السلطات الإسرائيلية لم تبلغ الوكالة رسميا بشأن النفق المزعوم أسفل المقر.

وأكد لازاريني أن التقارير الإعلامية بشأن وجود نفق تحت مقر الوكالة تستحق إجراء تحقيق مستقل، وهو أمر لا يمكن إجراؤه حاليا بسبب ظروف الحرب الجارية، مبيناً أن آخر تفتيش دوري لمباني الوكالة حدث في سبتمبر/ أيلول الماضي.

من جانبها أشارت وكالة أسوشيتد برس إلى أن الجيش الإسرائيلي لم يثبت بشكل قاطع أن عناصر حماس يستخدمون الأنفاق الموجودة أسفل مقر الأونروا، لكنه أظهر أن جزءا من النفق على الأقل يمر تحت المقر، وقالت إن الجيش يفترض أن مقر الوكالة استخدم لتزويد الأنفاق بالكهرباء.

ومؤخراً أعلنت الأمم المتحدة فتح تحقيقين منفصلين بشأن وكالة الأونروا، الأول في المزاعم الإسرائيلية بمشاركة عدد من موظفيها في هجوم السابع من أكتوبر، والآخر في مراجعة حيادها السياسي العام.