الأونروا: قيود إسرائيل تجعل الاستجابة الإنسانية في غزة مستحيلة

في ظل ما يشهده قطاع غزة من تردي الوضع الإنساني الذي وصل إلى حافة المجاعة بسبب الحرب المستمرة في غزة والتي تقترب من شهرها العاشر، اعتبرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” أن القيود الإسرائيلية المشددة على وصول المساعدات للقطاع تجعل تقديم الاستجابة الإنسانية أمراً صعباً للغاية إن لم يكن مستحيلاً.

ووفقاً لمسؤولة الاتصالات في الوكالة الأممية لويز ووتردج، فإن الأونروا بحاجة إلى وصول مستمر ويمكن التنبؤ به وذلك لتقديم المساعدات المنقذة للحياة إلى غزة.

ووتردج أكدت أن الوكالة الدولية تكافح للحصول على موافقة السلطات الإسرائيلية لإدخال المساعدات وتسليمها بهدف ضمان سلامة فرقها وسلامة المعونات بآن واحد.

 

فلسطين
الأمم المتحدة: أكثر من 60 ألف شخص نزحوا من مناطق شرق غزة
إلى ذلك ومع استمرار العمليات الإسرائيلية في قطاع غزة أفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أوتشا بأن أكثر من ستين ألف شخص من المناطق الواقعة في شرق مدينة غزة والتي تمتد على مساحة سبعة كيلومترات مربعة فقط نزحوا منها.

المكتب الأممي أوضح أن العملية الإسرائيلية الأخيرة في منطقة مواصي شمال غرب رفح أسفرت عن نزوح ما لا يقل عن خمسة آلاف شخص مؤكداً أن انعدام الأمن والأعمال العدائية المستمرة تعيق بشكل كبير تقديم المساعدات والخدمات الإنسانية الأساسية في جميع أنحاء غزة.

ويعاني قطاع غزة من أزمة إنسانية مستمرة نتيجة الحرب الإسرائيلية ضد حركة حماس حيث فرضت تل أبيب حصاراً شاملاً على القطاع ما أدى إلى نقص كبير في الوقود والغذاء والأدوية والمياه والإمدادات الطبية.