الأونروا: أكثر من 32 ألف شخص فروا من رفح خلال 48 ساعة

على خلفية العمليات العسكرية الإسرائيلية المستمرة في مدينة رفح أقصى جنوب قطاع غزة، أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، يوم الخميس، أن أكثر من اثنين وثلاثين ألف شخص فروا من رفح بحثاً عن مأوى آخر في القطاع خلال اليومين الماضيين.

الأونروا وعبر حسابها على منصة إكس قالت إن العائلات في غزة تبحث عن الأمان لكنها لا تجد سوى الدمار، حيث لا يوجد مكان آمن مع القصف المستمر في القطاع الفلسطيني، مضيفةً أن أهل القطاع أجبروا على ترك كل شيء خلفهم وباتت حياتهم معرضةً للخطر في كل يوم.

وسبق لوكالة الأونروا أن أكدت أن ثمانمئة ألف فلسطيني أجبروا على الفرار من رفح جنوبي قطاع غزة، منذ أن بدأت إسرائيل العمليات العسكرية في المدينة.

فلسطين
المرصد الأورومتوسطي: أكثر من 60 غارة إسرائيلية على رفح خلال 48 ساعة
بدوره وثق المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في الفترة نفسها، أكثر من ستين غارةً إسرائيليةً على مدينة رفح أقصى جنوب قطاع غزة، مشيراً إلى أن تل أبيب لن تتوقف عن إطلاق النار في رفح بعدما توغلت آلياتها العسكرية في أجزاء واسعة منها.

المرصد طالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والجاد لإلزام إسرائيل بالتوقف عن التهجير القسري لسكان غزة بشكل ممنهج وواسع النطاق منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

كما حذّر المرصد من كارثة إنسانية في شمال غزة، متهماً إسرائيل باستخدام سلاح التجويع والتعطيش ضد المدنيين الفلسطينيين، مؤكداً أن سبعين منظمةً حقوقيةً أعلنت المجاعة رسمياً في قطاع غزة.