الأولمبي العراقي يتوج بلقب غرب آسيا وإيران وصيفه

أسدل الستار عن منافسات بطولة آسيا تحت 23 عاما لكرة القدم بتتويج منتخب العراق صاحب الضيافة باللقب بعد الفوز على المنتخب الإيراني في المباراة النهائية بفضل ركلات الجزاء الترجيحية بخمسة أهداف مقابل أربعة إثر انتهاء المباراة بالتعادل بهدف لهدف، كما هيمن لاعبو أسود الرافدين على جوائز البطولة، حيث نال منتظر محمد كنوش، جائزة أفضل لاعب بعد المستويات المبهرة التي قدمها طوال مباريات البطولة وساهم بتتويج بلاده باللقب، واختير كميل سعد لطيف كأفضل حارس في النسخة، فيما ذهبت جائزة هداف البطولة للمهاجم حسين عبدالله لاوندي بتسجيله ثلاثة أهداف.

وكان المنتخب الأردني قد تأهل بجدارة واستحقاق للمربع الذهبي بعد حلوله ثانياً في المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط بفارق الأهداف عن العراق متصدر المجموعة وفي نصف النهائي خسر أمام إيران بركلات الجزاء بأربعة أهداف لثلاثة بعد انتهاء المباراة بالتعادل من دون أهداف ليودع البطولة مرفوع الرأس.
كما قدم المنتخب العماني عروضاً ونتائج قوية بتصدره المجموعة الثالثة بست نقاط بعد فوزين على اليمن ولبنان لكن المنتخب العراقي أنهى مسيرته في البطولة بالفوز عليه بهدف في نصف النهائي.

شارك في النسخة الرابعة من البطولة تسعة منتخبات وزعوا على ثلاث مجموعات وجاء المنتخب الفلسطيني بالمجموعة الثانية مع منتخبي إيران وسوريا وتمكن الفدائيون بتحقيق الفوز على سوريا بهدف ثم تعادلوا مع إيران بهدف لهدف ليحصدوا أربع نقاط جعلتهم بالمركز الثاني بفارق الأهداف خلف إيران لكن نظام البطولة لم يخدمهم ليودعوها رغم أنهم لم يتعرضوا لأي خسارة عكس المنتخب السوري الذي ظهر مهزوزاً ومفكك الخطوط ما أدى لتعرضه لهزيمتين وحلوله بآخر المجموعة ليودع هو الآخر البطولة لكن بخفي حُنين.

قد يعجبك ايضا