الأمير القطري على شاشات الاعلام لأول مرة بعد الأزمة

ظهر الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني يوم أمس الجمعة لأول مرة على شاشات الاعلام، في كلمة بيَّن فيها استعداد بلاده للحوار وايجاد حلول تقوم على مبدأي احترام السيادة، والابتعاد عن الإملاء.

وقال في حديثه: “آن الأوان لوقف تحميل الشعوب ثمن الخلافات السياسية بين الحكومات”، مشيداً “بجهود الوساطة الكويتية”، وآملاً “أن تُكلل بالنجاح”.

كما وأقرَّ بحجم تأثير المقاطعة على بلاده، قائلاً “لا أقلل من حجم الألم والمعاناة التي سببها الحصار” وأضاف أنه “يوجود خلافات مع دول مجلس التعاون بشأن سياساتنا الخارجية”.

واعتبر أنه “تبين أن حملة التحريض تم التخطيط لها مسبقاً وهناك محاولات لفرض الوصاية علينا”. وأضاف أنّ “الحياة في قطر تسير بشكل طبيعي منذ الأزمة”.

وقال أمير قطر إن “الوزارات ومؤسسات الدولة تعاملت مع الأزمة بنجاح ووفرت كل السلع المطلوبة”.

واعتبر أنّ “تنويع مصادر الدخل بات أمراً ملزماً ومسؤولية للحكومة ورجال الأعمال”. وذكر أنّه “سنعمل على تنمية كافة مصادر قوتنا الناعمة دولياً”.