الأمن الداخلي يفرج عن 52 شخصاً في الرقة

في بادرة حسن نية لن تكون الأخيرة, عندما أفرجت القيادة العامة للأمن الداخلي بمدينة الطبقة وبالتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية, بتاريخ 27/7/2017عن 52 سجيناً من أبناء مدينة الطبقة وضواحيها, ممن لم تتلطّخ أيديهم بدماء السوريين, بناءً على طلبٍ تقدّم به مجلس مدينة الطبقة المدني ووجهاء عشائر المنطقة.

هذا وقد صرّحت “كفاء سنجار”، الإدارية في قوى الأمن الداخلي في الطبقة بأنه “تم إخلاء سبيل 52 شخصاً ممن غررت بهم مرتزقة داعش”، ودعتهم “سنجار” إلى المشاركة في “بناء مجتمعٍ ديمقراطي”.

كما أكدت “سنجار” بأن “الأمن الداخلي سيقوم بالأفراج عن المزيد من الأشخاص الذين غُرر بهم داعش، ولم تتلطّخ أيديهم بالدماء” مؤكدةً بأن “هذه المبادرة هي فرصة لهؤلاء الاشخاص للاندماج مع مجتمعهم بشكلٍ طبيعي”.

وفي السياق ذاته, أقام ديوان العدالة الاجتماعية في مدينة الطبقة دورة تدريبية لـ 27 حقوقي، ويستند الديوان المشكّل حديثاً، على إشراك المجتمع بكافة أطيافه ومكوناته في حل القضايا والنزاعات القائمة, بالإضافة إلى إشراك المرأة التي عانت من الإقصاء الدائم في المشهد السوري.

من جهةٍ أخرى, تواصل بلدية الشعب في مدينة الطبقة، جهودها  لحل مشكلة المياه في المدينة، كانقطاع التيار الكهربائي، والنقص الحاد في المعدات والكوادر البشرية المتخصصة، بالإضافة للمواد الكيماوية المتخصصة بتصفية وتنقية مياه الشرب.

وتُضخُّ المياه إلى نحو 80% من المدينة البالغ عدد أحيائها 13 حياً، بمعدلٍ يصل إلى 8 ساعات يومياً أما ما بقي من أحياء الطبقة فلا تصلها المياه, وذلك بسبب الدمار الحاصل في الشبكة الرئيسية جرّاء المعارك, إلا أن العمل جارٍ على قدمٍ وساق لإصلاح كافة المشاكل المتعلقّة بمياه الشرب في المدينة.

 

عقبة العباس

 

قد يعجبك ايضا