الأمن الروسي يحبط هجوماً خطط له تنظيم داعش الإرهابي في داغستان

كما هو الحال في سوريا والعراق، تعاني أوروبا وأنحاء من القوقاز من خلايا لتنظيم داعش الإرهابي، والتي باتت تشكل خطراً على أمن واستقرار هذه الدول في المدى المنظور.

جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أعلن في بيان، أنه أحبط هجوماً كانت تعدّ له خلية تابعة لداعش في عاصمة جمهورية داغستان “محج قلعة”، والتي تعتبر غير مستقرة أمنياً.

الأمن الفيدرالي أوضح أنه تم إلقاء القبض على أربعة أشخاص كانوا يخططون لتفجير عبوة قرب مبنى إداري، تابع لقوات الأمن في العاصمة الداغستانية، وشنِّ هجوم مسلح ضد موظفي وزارة الداخلية، وسط العاصمة.

البيان أضاف أنه تم العثور على أسلحة نارية وكمية كبيرة من الذخيرة، وجهاز متفجر في مخبأ للتنظيم الإرهابي، إضافة إلى ضبط هواتف محمولة تحتوي على مبادلات من منسقي الهجوم الموجودين في الخارج.

وشهد منطقة القوقاز الروسي حربينِ داميتينِ في تسعينيات القرن الماضي بين القوات الفيدرالية الروسية وتنظيمات إسلامية في الشيشان، امتدت إلى جمهوريات روسية أخرى في المنطقة.

وعلى الرغم من أن تأثير التنظيم الإرهابي يبقى محدوداً في المنطقة، إلا أن الهجمات التي تستهدف السلطات تتكرر في الشيشان وفي داغستان، وأحياناً في إنغوشيا المجاورة.

قد يعجبك ايضا