الأمم المتحدة: 13 ألف مهاجر يحتشدون على الحدود بين تركيا واليونان

غالباً ما تلقي التطورات السياسية والعسكرية الحاصلة في سوريا نتيجة لتقاطع المصالح بين لاعبي الأزمة، بظلالها على السوريين في الداخل والخارج فأما أن يكونوا ضحايا لقصف مكثف وهمجي أو ورقة ابتزاز تستخدمها أيادي خارجية.

فبعد تهديد رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان الاتحاد الأوروبي بفتح الأبواب أمام آلاف اللاجئين عبر اليونان، أكدت الأمم المتحدة احتشاد نحو 13 ألف مهاجر على طول الحدود التركية اليونانية، غالبيتهم من السوريين.

منظمة الهجرة الدولية قالت في بيان، إن آلاف المهاجرين بينهم عائلات وأطفال قضوا ليلتهم في البرد والعراء، بعد أن تحطمت أحلامهم عند الحدود اليونانية، واكتشفوا أن أبواب أوروبا مغلقة.

اليونان: تركيا تقوم بهجوم منظم وغير قانوني لانتهاك حدودنا

من جهته، اتهم وزير الأمن العام اليوناني ميخائيلس كريسوهويديس، النظام التركي بإرسال المهاجرين إلى الحدود عمداً في هجوم وصفه بالمنظم، قائلاً إن اليونان مصرة على إبعادهم.

فيما اعتبر المتحدث باسم الحكومة اليونانية، ستليوس بيتساس، أن بلاده تواجه محاولة منظمة وجماعية وغير قانونية لانتهاك حدودها، مؤكداً أنها صدت تلك المحاولة.

يأتي هذا في وقت أكدت وسائل إعلام غربية تدفق موجة مهاجرين جديدة من تركيا إلى حدود اليونان، بينما أعلن وزير داخلية النظام التركي سليمان صويلو مغادرة 76 ألفا و358 شخص ولاية أدرنة شمال غربي البلاد باتجاه أوروبا.

وكانت اليونان البوابة الرئيسية لمئات الآلاف من طالبي اللجوء في عامي 2015 و2016، مما أثار أزمة هجرة بالدول الأوروبية، لكن هذا المسار أٌغلق بعد أن اتفق الاتحاد الأوروبي مع النظام التركي على وقف تدفق المهاجرين في مارس/ آذار 2016.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort