الأمم المتحدة: نحو نصف سكان اليمن يعانون من انعدام الأمن الغذائي

ظروف أشبه بالمجاعة تظهر مجدداً باليمن، في ظل الحرب المستعرة هناك، إضافة إلى أن قرابة نصف السكان يعانون مستويات مرتفعة من انعدام الأمن الغذائي، وفق بيانات جديدة للأمم المتحدة.

تحليل للتصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي الذي تعده الأمم المتحدة، أفاد بأن نحو خمسة وأربعين في المئة من سكان اليمن يواجهون مستويات مرتفعة من انعدام الأمن الغذائي الحاد.

كما يواجه ثلاثة وثلاثون بالمئة ضمن هذه النسبة أزمة، واثنا عشر بالمئة في حالة طوارئ، وأكثر من ستة عشر ألف فرد في وضع كارثي أشبه بالمجاعة، في أسوأ مستوى بالتصنيف العالمي.

وجاء في تحليل التصنيف المرحلي أن التوقعات بالنسبة للعام المقبل ستكون أسوأ، حيث أنه من المرجح أن يعاني أكثر من نصف اليمنيين مستويات مرتفعة من انعدام الأمن الغذائي الحاد بين يناير/ كانون الثاني ويونيو/ حزيران العام المقبل.

وقال ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إن هذه الأرقام المقبلة، لا بد وأن تكون جرس إنذار للعالم.

وكان انتشار فيروس كورونا، قد تسبب في تقليص المساعدات الإنسانية إلى اليمن البالغ عدد سكانه نحو سبعة وعشرين مليوناً، ما أعاد شبح المجاعة لأفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وحذّرت منظمات تابعة للأمم المتحدة في يوليو/ تموز الماضي، من أنّ أزمات اليمن الغارق بالحرب تهدّد بزيادة أعداد الذين يعانون من مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي بنحو مليون ومئتي ألف شخص خلال ستة أشهر.

قد يعجبك ايضا