الأمم المتحدة: ما يجري بسوريا يجب أن يُحال للجنائية الدولية

دعا الأمينُ العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى ضرورة إحالةِ ملفِ سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبةِ المسؤولين عن الجرائم المرتكبة “الأشد خطورة ” في سوريا.

ودعا غوتريش: “جميعَ أطرافِ النزاع والدول الأعضاء والمجتمع المدني ومنظومة الأمم المتحدة، أن تتعاونَ مع الآلية الدولية والمحايدة والمستقلة للمساعدة في التحقيق بشأنِ الأشخاص المسؤولين عن الجرائمِ الأشدِّ خطورةٍ بموجب القانون الدولي المرتكبة بسوريا منذ آذار/مارس 2011 وملاحقتهم قضائياً”.
وتابعَ: “يجب أن يكونَ الهدفُ المشترك هو التخفيفُ من وطأةِ معاناةِ الشعب السوري وإنهائها”.
وأكد الأمين العام أن هناك “دولاً أعضاء وأطرافاً في النزاع السوري (لم يسمْها) مسؤولةٌ عن ازديادِ عدد ِالقتلى المدنيين والدمار في سوريا”.