الأمم المتحدة قلقة من التصعيد في عدن وتدعو طرفي النزاع لوقف القتال

عبرت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء التصعيد الأخير في مدينة عدن بجنوب اليمن لما يتركه من تداعيات على حياة سكان المنطقة، داعية طرفي النزاع إلى وقف القتال وبدء التفاوض.
وأكدت بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر باليمن على حسابها الرسمي في تويتر أن 200 ألف شخص في عدن فقدوا، جراء التصعيد وعدم القدرة للحصول على مياه نظيفة، مشددة على ضرورة ضمان وصول الجرحى والمرضى إلى المرافق الصحية وحماية العاملين بالرعاية الصحية.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، طرفي النزاع، وهما قوات الحكومة اليمنية، والقوات الأخرى التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، إلى وقف العمليات القتالية وضمان تطبيق القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان.

وحث غوتيريش الطرفين على إطلاق حوار شامل بغية تسوية الخلافات القائمة بينهما والتجاوب مع مخاوف جميع اليمنيين.

قد يعجبك ايضا