الأمم المتحدة تُدين وحشية الصراع في اليمن

ذكر مسؤول بالأمم المتحدة في اليمن أن الضربات الجوية على اليمن، والتي أسفرت عن مقتل 12 مدنياً بينهم أطفال، تعدّ مثالاً على الاستهتار بسلامة المدنيين الذي تظهره الأطراف المتحاربة في الصراع اليمني.

وقال “جيمي مكجولدريك” منسّق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن نقلاً عن تقارير لمنظمات إغاثية، “إن 12 مدنياً قُتلوا وأُصيب عشرةٌ بجراح في محافظة صعدة بعد هجمات على منزل وسيارة خاصة، وإن ثلاث نساء وستّة أطفال من أسرةٍ واحدة، قتلوا في ضربةٍ جويةٍ شنّها التحالف بقيادة السعودية على منزلهم في المنطقة”.

وتُمزِّق اليمن حربٌ أهلية – إقليمية، إذ تحاول حكومة عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، تقليص مكاسب حققتها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، والتي أصبحت تسيطر على أغلب أرجاء شمال اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وتعرضت مدينة صعدة “معقل للحوثيين” مراراً لضربات جوية منذ تدخّل التحالف الذي يضم دولاً عربية في الحرب الأهلية في مارس آذار عام 2015، ويرى التحالف في الصراع، محاولة من جانب إيران لمد نفوذها على اليمن.

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort