الأمم المتحدة تندد بالظروف المروعة في مراكز احتجاز المهاجرين

ندّدت الأمم المتحدة بالظروف المروعة في مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا، حيث لقي عشرات منهم مصرعهم جراء إصابتهم بالسلّ.

وقال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، روبرت كولفيل، إنه يشعر بقلق بالغ حيال الظروف المروعة التي يُحتجز فيها المهاجرون واللاجئون في ليبيا، حيث توفي البعض بينما يعاني آخرون بسبب الجوع.

وأوضح كولفيل أنّ الأمم المتحدة زارت مركز احتجاز “الزنتان” الذي يضم 654 لاجئاً ومهاجراً، وقال إنّ الأوضاع فيه ترقى إلى معاملة غير إنسانية أو عقاب وقد ترقى أيضاً إلى التعذيب.

وبحسب الأمم المتحدة، لا يزال هناك نحو 3400 لاجئ ومهاجر محتجزين في طرابلس، التي تشهد معارك مستمرة منذ بداية نيسان/ أبريل الفائت.

قد يعجبك ايضا