الأمم المتحدة تندد بالتدخل الخارجي غير المسبوق في ليبيا

خلال مؤتمرٍ وزاريٍّ عبر الفيديو لمجلس الأمن بخصوص ليبيا، حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وعدة دولٍ مشاركةٍ من الحشود العسكرية في محيط مدينة سرت، والتواجد المكثف للمرتزقة في ليبيا، منددين بالتدخل الخارجي في البلاد.

غوتيريش أعرب عن شكوكه العميقة إزاء الحشود العسكرية المثيرة للانزعاج، بحسب وصفه حول مدينة سرت، ومن التدخل الأجنبي المباشر في الصراع الليبي، الذي ينتهك حظر الأسلحة المفروض بحسب قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ومؤتمر برلين.

من جانبها قالت المندوبة الأمريكية فى مجلس الأمن، كيلي كرافت، إن التطورات والحشود العسكرية فى محيط سرت تثير قلق الولايات المتحدة، مشددةً على أنه لا مكان للمرتزقة فى ليبيا.

أما وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جيمس كليفرلي، فقد أشار في كلمته إلى استمرار انتهاكات حظر الأسلحة على ليبيا، معرباً عن قلق بلاده جراء استمرار التصعيد الذي تغذيه الأطراف الليبية.

الموقف الألماني لم يخرج عن هذا الإطار أيضاً، حيث دعا وزير الخارجية هايكو ماس أطراف الصراع الليبي؛ لجعل سرت منطقةً منزوعة السلاح، متوعداً بفرض عقوباتٍ على الأطراف التي تساهم في تحويل البلاد إلى ساحةٍ لمعارك أجنبية.

وشدد ماس على ضرورة إيقاف التدخل الأجنبي في ليبيا، منوهاً بأن القرارات الدولية بخصوص حظر الأسلحة لم تنفذ، وأن السفن المليئة بالأسلحة والمرتزقة لا تزال تصل إلى الأراضي الليبية.

وعمل النظام التركي خلال الأشهر الماضية على استقدام الأسلحة وآلاف المرتزقة السوريين؛ للقتال في لليبيا إلى جانب حكومة الوفاق، فضلاً عن إرسال ضباطٍ وخبراء أتراك للإشراف على العمليات القتالية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort