الأمم المتحدة تنتقد سياسة الدنمارك تجاه اللاجئين السوريين

انتقدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، مملكة الدنمارك، لحرمانها لاجئين سوريين من تصاريح الإقامة، بذريعة أنّ الوضع في العاصمة السوريّة دمشق آمنٌ.

وأعربت المفوضيّة في بيان، عن قلقها حيال قرار الدنمارك العائد إلى الصيف الماضي، على الرغم من تعليق عمليات الترحيل في الآونة الراهنة، في ظلّ غيابِ الروابط بين الحكومة الدنماركيّة والحكومة السوريّة، مضيفةً أنّه يفتقر إلى التبرير.

وأوضحت أنّها لا تعتبر التحسينات الأمنية الأخيرة في أجزاء من سوريا، جوهريّةً بما فيه الكفاية، ومستقرة أو دائمة لتبرير إنهاء الحماية ّ لأيّ مجموعة من اللاجئين، بحسب وصفها.

وطالبت المفوضية الدنمارك بحماية اللاجئين السوريين، وعدم إعادتهم قسراً إلى أيّ مكان في سوريا، بغض النظر عمن يسيطر على المنطقة المعنيّة.

قد يعجبك ايضا