الأمم المتحدة تناشد إيران إلغاء “مقصلة الأصابع” بحق المتهمين

بعد قرارها ببتر أصابع ثمانية أشخاص أدينوا بجرائم سرقة مؤخرا، ناشدت الأمم المتحدة، إيران، بإلغاء كلّ أشكال العقوبات البدنية بحق المدنيين المتهمين بجرائم مختلفة، والتراجع عن تنفيذ أحكام بتر أصابع بحق الأشخاص الثمانية.

المتحدّثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، رافينا شامداساني، قالت في بيان، إنّ سبعة أشخاص محتجزون حاليا في سجن طهران المركزي، أما الشخص الثامن فلا يُعرف مكان وجوده بعد.

شامداساني، أوضحت أنّ المدانين سيتم نقلهم إلى سجن إيفين بطهران، حيث تشير التقارير إلى تركيب مقصلة لقطع أصابعهم مؤخرا، لافتة إلى أنه حُكم عليهم ببتر أربعة أصابع بشكل كامل من أيديهم اليمنى، بحيث لا يتبقى سوى راحة اليد والإبهام.
ودعت، شامداساني، طهران إلى مراجعة عقوباتها الجنائية بشكل عاجل، مطالبة إياها بإلغاء كلّ أشكال العقوبة البدنية، كبتر الأطراف والجلد والرجم، وذلك تماشيا مع القانون الدولي لحقوق الإنسان.

وفي السياق، أفادت منظمات المجتمع المدني الإيرانية بأن ما يقرب مئتي شخص حُكم عليهم ببتر الأطراف في البلاد بين عام ألفين وألفين وعشرين، مشيرة إلى أن الأحكام نُفذت في مئة وتسع وعشرين حالة.

وكان التقرير الأخير للأمم المتحدة، الذي صدر يوم الثلاثاء، أفاد بأنّ إيران أعدمت أكثر من مئة شخص في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.

يذكر أنّ إيران من بين الدول التي وقعت على المعاهدات الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية، والتي تحظر التعذيب أو غيره من العقوبات التي تعتبر قاسية أو مهينة لحقوق الإنسان

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort