الأمم المتحدة تقول إن الحرب اليمنية ستتوقف قريباً

الحرب اليمنية التي بدأت عندما استولى الحوثيون على العاصمة صنعاء، واتجهت جنوباً نحو مدينة عدن للسيطرة عليها، ما أدى إلى تدخل التحالف العربي في 2015، يبدو أنها متجهة نحو الحل بحسب المبعوث الاممي لليمن مارتن غريفيث.

غريفيث أعرب للصحفيين في جنيف عن ثقته بأن الأزمة اليمنية قابلة للحل في وقت قريب وأضاف، إن طرفي النزاع يرغبان في التوصل إلى حل سياسي، وما زالا على التزامهما باتفاق ستوكهولم بكافة جوانبه.

وقال المبعوث الأممي إنه في حين يستغرق تطبيق اتفاق ستوكهولم بعض الوقت، فإن كلا الطرفين يرى أن الاتفاق مدخل إلى إجراء مفاوضات بشأن حل سياسي، كما أن المجتمع الدولي يدعم الاتفاق.

وكان الاجتماع الذي عقده الطرفان المتحاربان الأسبوع الماضي، في سفينة محايدة تابعة للأمم المتحدة بالبحر الأحمر، حقق تقدماً مفاجئاً عندما اتفقا على الجوانب الفنية لاتفاق وقف إطلاق النار في ميناء الحديدة.

غريفيث أكد أن تلك المباحثات حققت تقدما فاقت توقعاته، معتبرا أن عملية السلام ما تزال هشة بسبب بعض التصرفات، مثل الهجمات الحوثية على منشآت سعودية، والتي من شأنها أن تفتح باب صراع إقليمي على حد قوله.

وتم التوصل إلى اتفاقات حول خطط انسحاب القوات بمقتضى اتفاق ستوكهولم الذي يقضي بأن يتولى فريق تسانده الأمم المتحدة إدارة ميناء الحديدة بينما تنسحب قوات الطرفين.

التحالف العربي يعلن إسقاط طائرات مسيرة موجهة للسعودية

وفي سياق متصل، أعلن التحالف العربي، عن تدمير طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية.

القيادة المشتركة للتحالف قالت إن قواتها تمكنت من اعتراض الطائرات، وإسقاطها قبل وصولها إلى الأراضي السعودية، مضيفة بأن الطائرات كانت متجهة لضرب أهداف مدنية، في منطقة عسير جنوب غربي السعودية.

قد يعجبك ايضا