الأمم المتحدة تقلص عدد موظفيها في عدن لضرورات أمنية

قررت الأمم المتحدة تقليص عدد موظفيها في مدينة عدن جنوبي اليمن لاعتبارات أمنية على خلفية التصعيد الأخير في المدينة
وأكد فرحان حق نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، الإثنين، تقليص عدد الموظفين، وقال إن الأمر سيستمر إلى أن تتمكن المنظمة الدولية تنفيذ مهامها بأمان.
ويأتي قرار الأمم المتحدة هذا عقب اندلاع اشتباكات بين قوات المجلس الانتقالي في عدن وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى.

وتم إعلان وقف إطلاق النار في المدينة الجنوبية أمس الأحد، بعد دعوة من قبل التحالف العربي الذي تقوده السعودية، للجلوس إلى طاولة الحوار وتركيز الاهتمام على محاربة الحوثيين.