الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء الوضع الإنساني في دير الزور

أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، خلال مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، أمس الجمعة، عن “قلقها البالغ” إزاء تداعيات القتال على المدنيين بمحافظة دير الزور.

وقال دوغريك “يشعر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” بقلق بالغ إزاء تأثير القتال المستمر على المدنيين في جميع أنحاء محافظة دير الزور”.

وأضاف أن “الغارات الجوية على مدينة الميادين والمناطق المحيطة بها، أدت إلى مقتل أكثر من 25 شخصاً وإصابة آخرين معظمهم من النساء والأطفال “لم يُحدد المسؤولُ عن مقتلهم”.

وأوضح أنه “منذ آب/أغسطس الماضي، أفادت الأنباء بأن القتال أدى إلى نزوح أكثر من 350 ألف شخص من ديارهم في دير الزور وأردف قائلاً “تدعو الأمم المتحدة الأطراف إلى اتخاذ جميع التدابير لحماية المدنيين، وتسهيل الوصول الآمن وغير المعاق والمستدام إلى جميع المحتاجين في جميع أنحاء البلاد”.

 

قد يعجبك ايضا