الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء التطورات الأخيرة بالسودان

الأحداث المتسارعة التي يشهدها السودان، أثارت ردودَ فعلٍ دوليّةً وإقليمية داعيةً إلى ضرورة العودة إلى الحوار والتشاركية، وتجنُّبِ كلِّ ما من شأنه الإضرار بالمنجزات الديمقراطية التي تم التوصّل إليها في البلاد.

الأمم المتحدة، أعربت في بيانٍ رسميٍّ، عن قلقها البالغ إزاء تقارير تتحدّث عن انقلابٍ عسكريٍّ في السودان، داعيةً جميع الأطراف للعودة إلى مسار الحوار والمفاوضات لحل الأزمة.

مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، دعا بدوره جميع الأطراف السودانية، للعودة إلى الحوار للحفاظ على المسار الديمقراطي بالبلاد، داعياً الشركاء الإقليميين للعمل من أجل إعادة عملية التحوّل الديمقراطي إلى مسارها الصحيح.

المبعوث الأمريكي: نشعر بقلق عميق إزاء تقارير عن انقلاب عسكري

من جانبه، عبر المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الإفريقي، جيفري فيلتمان، عن قلقه البالغ بشأن تقاريرَ عن حدوث انقلابٍ عسكريٍّ في السودان، مشيراً إلى أن واشنطن تشعر باستياء كبير إزاء تقارير عن استيلاء عسكريين على الحكومة الانتقالية، محذراً من أنّ الأمر يتعارض مع الإعلان الدستوري ويعرِّض المساعدةَ الأمريكيةَ للسودان للخطر.

المبعوث البريطاني إلى السودان، روبرت فيرويذر، لفت إلى أنّ أيَّ خطوةٍ من قبل العسكريين للاستيلاء على السلطة ستمثّل ما أسماها بالخيانة للثورة وللانتقال الديمقراطي.

أما على الصعيد العربي، فقد أعرب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط عن بالغ القلق إزاء تطورات الأوضاع في السودان وطالب جميع الأطراف بالتقيد بالوثيقة الدستورية التي تم توقيعها في ألفين وتسعة عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort