الأمم المتحدة تعتبر التهديدات البيئية أكبر تحدّ لحقوق الإنسان

حذرت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ميشيل باشليه، من أنّ التهديدات البيئية الناجمة عن التلوث وتغير المناخ ستمثل قريباً أكبر تحدّ لحقوق الإنسان.

وشددت باشليه في جلسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، على أنّ أزمات التلوث والتغير المناخي والتنوع البيولوجي المترابطة تمثل تهديداً مضاعفاً على حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم.

وأشارت باشليه، إلى أنّ الأضرار البيئية كالحرائق والفيضانات تؤثر بشكل مباشر على مجموعة من الحقوق كالحصول على الغذاء والمياه والتعليم والسكن والصحة والتنمية وحتى الحياة، لاسيما في الدول الفقيرة.

ودعت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في ختام مداخلتها إلى التعامل بشكل جدي مع الأزمات البيئة على الصعيد الإنساني وحقوق الإنسان وبناء السلام والتنمية.

قد يعجبك ايضا