الأمم المتحدة تطلق سفيرة افتراضية للدفاع عن حقوق الفتيات

أعلن صندوق الأمم المتحدة للسكان بالتعاون مع جامعة الدول العربية، عن سفيرته الافتراضية المدافعة عن حقوق الشابات “مريم”، وذلك بالتزامن مع احتفالات اليوم الدولي للفتاة.

وتدعو مريم ذات 15 عاما إلى التغيير لتحسين واقع الملايين من الفتيات، وهي ستسلط الضوء على الانتصارات والمشاكل والتحديات التي تواجهها الفتيات في الدول العربية، خلال عقد من الزمان حتى 2030.

وقال المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، لؤي شبانة، إن إطلاق مريم ضمن الجهود المبذولة لضمان حقوق المراهقات في التمتع بحياة آمنة والحصول على التعليم والصحة في كافة المراحل، مشيرا إلى أن مريم قررت أن تكرس حياتها لضمان حقوقها وجميع الفتيات أمثالها، وهي لا تحمل جنسية دولة بعينها.

وأكد شبانة أن الفتيات المراهقات في منطقة الدول العربية يشكلن 8.9 في المئة من السكان حيث يصل عددهن إلى40 مليون فتاة، وتتعرض 55 في المئة من الفتيات لتشويه الأعضاء التناسلية، في حين تتزوج واحدة من كل 5 فتيات قبل سن 18 فيما لا تتمكن 19 في المئة من الفتيات من إكمال تعليمهن الثانوي.

قد يعجبك ايضا