الأمم المتحدة تطالب روسيا بالتوقف عن قصف المدارس في أوكرانيا

خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن الحرب في أوكرانيا، عُقِد بناءً على طلب فرنسا والمكسيك، طالبتِ الأممُ المتحدةُ الأطرافَ المتنازعة بالكف عن قصف المدارس، مندّدةً في الوقت نفسه باستخدام هذه المؤسسات لأغراض عسكرية.

المسؤول في صندوق الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف “عمر عبدي، قال إنه حتى الأسبوع الماضي تعرضت خمس عشرة مدرسة من أصل تسع وثمانين تدعمها اليونيسف في شرق أوكرانيا لأضرار أو تدمير منذ بداية الهجوم الروسي على أوكرانيا في أواخر شباط الماضي، مطالباً بوقف هذه الهجمات.

عبدي أضاف بأن مئات المدارس في أنحاء البلاد أصيبت بقذائف المدفعية الثقيلة وبضربات جوية في مناطق مأهولة، مندداً في الوقت نفسه باستخدام مدارس أخرى كمراكز معلومات أو ملاجئ أو مراكز إمداد أو لأغراض عسكرية.

موسكو تنفي اتهامات الأمم المتحدة باستهداف المدارس
بدوره رفض السفير الروسي في الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا هذه الاتهامات مؤكداً أن بلاده تقدم ما أسماها مساعدات إنسانية إلى الأطفال في شرق أوكرانيا، متهماً كييف بشن حرب أهلية على شعبه منذ ثمانية أعوام.

من جهته، طالب السفير الأوكراني لدى المنظمة الدولية سيرغي كيليتسيا الأمم المتحدة بالتحرك لتمكين لم شمل أطفال أوكرانيين فصلوا عن ذويهم، مشيراً إلى أن موسكو تواصل عمليات خطف الأطفال، وترحيلهم قسراً إلى روسيا.

وكانت المسؤولة في دائرة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جويس مسويا اعتبرت أن المعارك الشرسة في أوكرانيا تتسبب بمعاناة إنسانية هائلة، لافتة إلى أن المدنيين، وخصوصاً النساء والأطفال، يدفعون الثمن الأكبر.
.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort