الأمم المتحدة تطالب إيران بوقف الاستخدام “غير الضروري” للقوة ضد المتظاهرين

خلال اجتماعٍ عاجلٍ لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، طالبَ المفوّض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة فولكر تورك السلطاتِ الإيرانية، بوقف الاستخدام غير الضروري للقوة ضدَّ المتظاهرين.

المفوض السامي لحقوق الإنسان قال، إن عددَ المعتقلين جرّاء هذه الاحتجاجات بلغ أربعة عشر ألفَ شخصٍ بينهم أطفال، فيما أكثر من ثلاثمئة شخصٍ بينهم أربعون طفلاً، وعشرون امرأةً فقدوا حياتهم.

تورك أشار على هامش اجتماع مجلس حقوق الإنسان إلى تواصله مع السلطات الإيرانية لزيارة البلاد إلّا أنه لم يتلقَّ أيَّ ردّ، مُعرباً عن قلقه العميق إزاءَ الزيادة الكبيرة في عمليات الإعدام، في إشارةٍ إلى إصدار السلطاتِ أكثرَ من سبعة أحكامٍ بالإعدام بحق مشاركين في التظاهرات.

وكانت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك المشاركةُ في الاجتماع قد شدّدت على ضرورة إجراء تحقيقٍ في القمع الذي تمارسه السلطات الإيرانية ضدَّ المحتجين، معتبرةً أنّ إجراء التحقيق ومحاسبة المسؤولين أمرٌ أساسيٌّ بالنسبة للضحايا.

يشار إلى أن المظاهرات التي اندلعت إثر مقتل الشابة الكردية “جينا أميني” في السادس عشر من أيلول سبتمبر الماضر على يد ما تُسمّى شرطة الأخلاق، قد أدّت إلى فقدان أكثرَ من أربعمئة شخصٍ لحياتهم بينهم واحدٌ وخمسون طفلاً، وفقاً لمنظمة حقوق الإنسان في إيران بالإضافة لاعتقال الآلاف.