الأمم المتحدة تشدد على ضرورة اتخاذ إجراء سريع لمنع ممارسات ضارة بحق النساء والفتيات

شددت وكالة الأمم المتحدة المعنية بالصحة الجنسية والإنجابية، على ضرورة اتخاذ إجراء سريع لإنهاء ختان الإناث وزواج الأطفال، “والممارسات الضارّة” الأخرى التي ترتكب بحق النساء والفتيات.

وأكدت الأمم المتحدة في تقرير أن في هذا العام وحده ستخضع أربعة ملايين ومئة ألف فتاة للختن، وأن 33 ألف فتاة قاصرة سيجبرن على الزواج، مشيرة إلى أن تفضيل الأبناء على البنات شجّع على ممارسة الاختيار المتحيزّ لجنس الجنين وإهمال الفتيات إهمالاً شديداً ما تسبب في وفاة بعضهن في مرحلة الطفولة.

بدورها، قالت المديرة التنفيذية للصندوق، نتاليا كانم إن الممارسات الضارّة المرتكبة بحق الفتيات “تتسبب في حدوث صدمة عميقة ودائمة لديهنّ، وتؤدي إلى سلبهنّ حقهنّ في تحقيق إمكاناتهنّ الكاملة”.

وتشير الأمم المتحدة إلى إن إنهاء زواج الأطفال وختان الإناث أمر ممكن في غضون 10 سنوات وذلك من خلال إبقاء الفتيات في المدارس، وتعليمهن المهارات الحياتية، وإشراك الرجال والفتيان في التغيير الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا