الأمم المتحدة تسعى لجمع 10 مليارات دولار لمساعدة السوريين

في المؤتمر السنوي الخامس الذي يستضيفُهُ الاتحادُ الأوروبيّ، الذي يناقشُ الأزمةَ الإنسانيّةَ وأوضاعَ اللاجئين السوريين، حثتِ الأممُ المتحدة المانحين الدوليين على التعهد بتقديم حوالي عشرة مليارات دولار لمساعدة السوريين الفارين بسبب ظروف الحرب.

المنظمةُ الدوليّةُ، طالبتْ بأربعة مليارات ومئتي مليون دولار للسوريين داخل البلاد، وخمسة مليارات وثمانمئة مليون دولار للاجئين بالدول المضيفة في الشرق الأوسط.

ويحتاجُ حوالي أربعةٍ وعشرين مليون سوري إلى مساعداتٍ أساسيّةٍ، بزيادة أربعة ملايين عن العام الفائت، وهو أعلى رقم حتى الآن منذ بدء الأزمة عام ألفين وأحد عشر.

الأمينُ العامُّ للأممِ المتحدةِ أنطونيو غوتيريتش وفي رسالةٍ له عبر بالفيديو، دعا الدولَ المانحة إلى مساعدةِ المنظمة الدولية وزيادة التزاماتها المالية والإنسانية، لتلبية الاحتياجات المتزايدة، مضيفاً أن نصفَ الأسرِ السوريّةِ تقريباً فقدت مصدرَ دخلِها، وأن تسعةَ من كلِّ عشرةِ سوريين يعيشون في فقر.

واشنطن تتعهد بـ 596 مليون دولار وبرلين 1,7 مليار يورو للسوريين

في السياق، قال وزيرُ الخارجيّة الأمريكيّ أنتوني بلينكن إن بلادَه ستقدم مساعداتٍ إنسانيّةٍ بأكثرَ من خمسمئةٍ وستة وتسعينَ مليونَ دولارٍ لمواجهة الأزمة السوريّة، كما تعهدتْ ألمانيا بتقديم أكثرَ من مليار وسبعمئة مليون يورو، فيما ظلَّ دعم الاتحاد الأوروبي، ثابتاً عند خمسمئة وستين مليون يورو.

ويقول الاتحادُ الأوروبيّ، الذي يستضيفُ المؤتمرَ، إن عمليةَ إعادة بناء المدن المدمرة تحتاج مليارات الدولارات ولا يمكن أن تبدأ حتى تساعد القوى المشاركة في الصراع، بما في ذلك روسيا والنظام الإيراني، في الاتفاق على تسويّةٍ سلميّةٍ.

قد يعجبك ايضا