الأمم المتحدة تسعى لإجراء محادثات توحيد شطري الجزيرة القبرصية

تسعى منظّمةُ الأممِ المتّحدةِ لإجراءِ محادثاتٍ جديدةٍ بهدفِ إعادةِ توحيدِ شطرَي جزيرةِ قبرص في ظلِّ نظامٍ فيدراليٍّ ثنائي المناطق.

وتوجَّهتِ المبعوثةُ الخاصّةُ للأمينِ العامِّ للأممِ المتّحدةِ، جين هول لوت، إلى قبرصَ لبحثِ المسألةِ معَ زعيمَي القبارصةِ التركي إرسين تاتار واليوناني ونيكوس أناستاسيادس حَسْبَمَا ذكرَ التلفزيونُ الرسميُّ القبرصيّ.


وكانتِ الجولةُ الأخيرةُ من المحادثاتِ التي دعمتْها الأممُ المتّحدةُ قد جرتْ في تمُّوز/ يوليو عامَ ألفينِ وسبعةَ عشرَ في منتجعِ كرانس مونتانا السويسري لكنّها لم تسفرْ عن أيِّ نتائج.

يُذكَرُ أنَّ جزيرةَ قبرص قُسِّمَت إلى قسمَينِ بعَد تدخُّلٍ عسكريٍّ للنِّظامِ التركيِّ عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وأربعةٍ وسبعينَ وفرضِ سيطرتِهِ على سبعةٍ وثلاثينَ في المئةِ من الجزيرة.

قد يعجبك ايضا