الأمم المتحدة ترحّب بإعلان قسد وقف العمليات العسكرية

تعليقُ العمليّاتِ العسكريّةِ من قبلِ قوّات سوريا الديمقراطية استجابةً لنداءِ الأمينِ العامِّ للأممِّ المتّحدةِ أنطونيو غوتيرش، وذلك لتسهيلِ الاستجابةِ العالميةِ لمواجهةِ فيروسِ كورونا، لاقى ترحيباً أممياً.

المتحدّثُ باسمِ الأمينِ العامّ للأممِّ المتّحدة ستيفان دوجاريك، رحّب في بيانٍ بإعلانِ قسد تعليقَ العمليّاتِ العسكريةِ في شمال شرقي سوريا، داعياً جميعَ الأطرافِ المتصارعةِ إلى وقفِ الأعمال القتالية.

المبعوثُ الخاصُّ إلى سوريا غير بيدرسون من جانبه، شدّد على استعدادِهِ للعملِ مع جميع الجهات الفاعلة على الأرض، لضمان وقف إطلاق النّار، مُحذّراً من الآثار الوخيمة على سوريا وعلى الاستجابة العالمية لفيروس كورونا بشكلٍ عام، قائلاً إنّ هذا هو السبب الدّاعي الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى لوقفِ القتالِ هناك.

بيدرسون أكّد أيضاً أنّ جميع السوريين متساوون في التهديد الذي يمثّله انتشار الوباء العالمي، بغضِّ النظر إنْ كانوا يعيشون في “مناطقَ تُسيطر عليها الحكومة السورية أو في مناطقَ أخرى.

منظمة الصحة العالمية، كانت قد حذّرت في وقتٍ سابق من أنّ النازحين السوريين يعيشون في ظروفٍ تجعلهم أكثر عرضةً للإصابةِ بالتهابات الجهاز التنفسي، فبالإضافة إلى الاكتظاظ، يواجه النازحون أيضا الإجهاد البدني والعقلي والحرمان بسبب عدم توفّر السكن والغذاء والمياه النظيفة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort