الأمم المتحدة ترحب بقبول طرفي النزاع في ليبيا العودة إلى طاولة المفاوضات

ترحيبٌ أمميٌّ بقبول طرفي النزاع الليبي العودةَ إلى مباحثات اللجنة العسكرية، المعروفة باسم “خمسة زائد خمسة” والجلوس على طاولة المفاوضات، وذلك بعد أشهرٍ من المعارك التي دارت بين الطرفين.

استئناف مباحثات وقف إطلاق النار ستكون بناءً على مسودة الاتفاق التي عرضتها الأمم المتحدة على الطرفين خلال محادثات اللجنة العسكرية في الثالث والعشرين من شباط/فبراير الماضي، وفق بيانٍ لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

البعثة الأممية قالت، إن الجولة الجديدة من المفاوضات ستجري عبر الاتصال المرئي، معربةً عن أملها بأن تسود خلالها روح الجدية والمسؤولية استجابةً لرغبة الليبيين ولتكون بدايةً للتهدئة على الأرض والتوصل لاتفاقٍ نهائيٍّ لوقف إطلاق النار.

إلى ذلك، طالبت البعثة الدول الداعمة لطرفي النزاع التقيّد باحترام ما اتفقت عليه ضمن مخرجات مؤتمر برلين، وقرارات مجلس الأمن المتعددة والمتعلقة بحظر السلاح ووقف جميع أشكال الدعم العسكري بشكل نهائي.

وكانت آخر جولة من مباحثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5 عقدت في شهر شباط/فبراير الماضي برعاية الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، وجمعت بين ضباط يمثلون الجيش الليبي وقوات الوفاق لكنها انتهت دون التوصل لأي نتيجة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort