الأمم المتحدة تدعو لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية

مرة أخرى وجهت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان دعوة لأطراف النزاع السوري من أجل إرساء وقف فوري لإطلاق النار في محافظة إدلب السورية شمال غربي سوريا، معتبرة أن وقف إطلاق النار الأخير فشل هذه المرة أيضاً في حماية المدنيين.

المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان جيريمي لورانس قال في إفادة صحفية إن الكثير من الناس ما زالوا يُقتلون على الجانبين، مبيناً أن مراقبي الأمم المتحدة وثقوا مقتل أكثر من 1500 مدني بينهم 293 امرأة، و 433 طفلاً، منذ التاسع والعشرين من شهر أبريل نيسان عام 2019.

مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه قالت أيضاً في بيان، إن “من المفجع للغاية استمرار مقتل مدنيين كل يوم في ضربات صاروخية من الجو والبر”، مضيفة أن الاتفاق كغيره على مدار العام الماضي، فشل مرة أخرى في حماية المدنيين”.

باشليه أكدت أن مكتبها تلقى تقارير تفيد باستئناف الضربات الجوية في 15 يناير كانون الثاني، وأن فصائل مسلحة نفذت هجمات برية، أسفرت كذلك عن سقوط قتلى.

وبالرغم من إعلان روسيا والنظام التركي عن وقف لإطلاق النار شمال غربي سوريا قبل أيام، إلا أن التصعيد في تلك المنطقة لم يتوقف، فيما أعلنت الأمم المتحدة في وقت سابق، أن نحو 350 ألف مدني معظمهم نساء وأطفال فروا منذ أوائل ديسمبر كانون الأول لمناطق قريبة من الحدود مع تركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort