الأمم المتحدة تدعو لحل أزمة 2500 طفل في مخيم الهول

دعا منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية المعني بالأزمة السورية، بانوس مومسيس، الحكومات للمساعدة في حل أزمة 2500 طفل أجنبي يعيشون مع 75 ألف شخص في مخيم الهول بشمال شرق سوريا.

وطالب مومسيس في إفادة بجنيف، بأن يُعامَل الأطفال كضحايا في المقام الأول، وأن تحقق الحلول المرجوة أفضل مصلحة لهم، بغض النظر عن عمره أو جنسه أو انتماء أسرته على حد قوله.
وكان الآلاف من عوائل تنظيم داعش قد فروا من مناطق سيطرة التنظيم الإرهابي بعد أن فتحت قوات سوريا الديمقراطية ممرات آمنة لخروجهم.
وتطالب قوات سوريا الديمقراطية الدول بتحمل مسؤولياتها واستلام مواطنيها الذين التحقوا بصفوف التنظيم الارهابي، بينهم عدد كبير من الأجانب من جنسيات مختلفة، فيما تتفاقم المشكلة في ظل تردد دولي بهذا الخصوص.

قد يعجبك ايضا