الأمم المتحدة تدعو لإصلاح ميناءي عدن والمكلا لتجنب المجاعة

لتقليلِ تكلفةِ الغذاءِ المستوردِ وإبعادِ شبحِ المجاعةِ التي تلوحُ في الأفقِ عن اليمن، دعتِ الأممُ المتحدة، إلى الإصلاحِ السريعِ لميناءَي عدن والمكلا جنوبي اليمن.

وفي تقريرِهِ حولَ تقييمِ الأضرارِ قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إنّ هناك حاجةً ملحّةً إلى تسعة وأربعين فاصلة ستة مليون دولار، للحفاظ على عمليات الموانئ الحالية وإعادتها إلى ظروف ما قبل الحرب، مما سيساعد في القضاء على تأمينات مخاطر الحرب ونقل عمليات التفتيش إلى الموانئ نفسها بدلاً من تفتيشها في أماكنَ أخرى.

التقرير الأممي أشار إلى أنه في حال إصلاح البُنية التحتية للموانئ، مثل العوامات وأنظمة الملاحة والرافعات، فإن تكاليف شركات الشحن ستنخفض، مما يجعل الغذاء في نهاية المطاف في متناول اليمنيين، ويتيح جلب المزيد من المساعدات الإنسانية.

من جانبه أكّد الممثّل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى اليمن، أوك لوتسما، أنّ إصلاح الموانئ سيقلّل من تكلفة الغذاء في اليمن، مشيراً إلى أنّ المجاعة تلوح في الأفق وهي مرتبطة بالقدرة على تحمّل تكاليف الغذاء وليس توافر الغذاء.

يذكر أنّ اليمن يستورد تسعين في المئة من احتياجاته الغذائية لإطعام سكّانه البالغ عددهم ثلاثين مليون نسمة، والذي يشهد أسوأ أزمةٍ إنسانيةٍ في العالم بحسب المنظمة الأممية.

قد يعجبك ايضا