الأمم المتحدة تدعو طرفي الصراع في السودان لعقد مفاوضات غير مباشرة

دعت الأمم المتحدة، كلاً من الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، لعقد مفاوضاتٍ غير مباشرةٍ الأسبوعَ المقبل، بهدف تسهيل وصول المساعدات للمتضررين من الحرب.

وأرسل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، “رمطان لعمامرة”، خطاباً إلى قائد الجيش السوداني “عبد الفتاح البرهان”، في أواخر حزيران يونيو الماضي، حيث اقترح لعمامرة إرسالَ وفدٍ محدودٍ رفيع المستوى إلى جنيف، في العاشر من تموز/ يوليو الجاري، لبدء نقاشاتٍ مع الدعم السريع، تحت رعايةٍ أممية.

ووفقاً لمصادرَ سودانية، سيركز التفاوض على الإجراءات التي يتعين اتخاذها، لضمان توزيع المساعدات الإنسانية على المحتاجين، بالإضافة لبحث خياراتِ حماية المدنيين.

يشار إلى أن خطوةَ المسؤول الأممي “رمطان لعمامرة”، جاءت استناداً إلى تكليفه من مجلس الأمن، وفقاً للقرار ألفين وسبعمئةٍ وأربعين، باستعمال مساعيه الحميدة، لوقف الحرب الدائرة في السودان، منذ نيسان أبريل ألفين وثلاثةٍ وعشرين.