الأمم المتحدة تدعو النظام الإيراني إلى إلغاء أحكام الإعدام بحق ثلاثة متظاهرين

 

عقب ورود أنباء عن تعرضهم لأشد أنواع التعذيب على إيدي السلطات الإيرانية بغية الإدلاء باعترافات، دعا خبراء حقوق الإنسان التابعون للأمم المتحدة طهران إلى إلغاء أحكام الإعدام التي صدرت بحقّ ثلاثة متظاهرين لمشاركتهم في احتجاجات تشرين الثاني/نوفمبر من العام الفائت.

خبراء الأمم المتحدة نقلوا في بيان عن الشبان الثلاثة، قولهم أنهم تعرضوا للتعذيب لانتزاع اعترافات منهم واستخدمت تلك الاعترافات فيما بعد ضدهم خلال المحاكمات.

الخبراء حثوا رئيس السلطة القضائية على إجراء مراجعة قضائية فورية ومستقلة إضافة لتحقيق مستقل وحيادي في مزاعم التعذيب كما أعلنوا عن انضمامهم إلى حملة مئات الآلاف من الإيرانيين على وسائل التواصل الاجتماعي الذين أدانوا أحكام الإعدام.

واندلعت احتجاجات في الخامس عشر من تشرين الثاني/نوفمبر من العام الفائت، في جميع أنحاء البلاد بعد تغيير في السياسة الحكومية المتصلة بأسعار البنزين لكن قوات الأمن التابعة للنظام قمعت الاحتجاجات بعنف.

خبراء الأمم المتحدة ذكروا في بيانهم أن الحملة القمعية شملت اعتقالات جماعية بحق المتظاهرين، ولم تجر الحكومة تحقيقاً محايداً ومستقلاً وشفافاً في أحداث الاحتجاجات كما لم تكشف عن أرقام رسمية بشأن أعداد القتلى والمصابين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort