الأمم المتحدة تدعو المجلس العسكري في ميانمار لوقف استخدام القوة ضد المدنيين

دعواتٌ أمميّة تطالب المجلسَ العسكريَّ الحاكمَ في ميانمار بالتوقُّفِ عن استخدامِ العنفِ والقوّةِ المُفرطة ضدّ المدنيين العُزَّل، بعد أنْ صدمَتْ سيارةٌ لقوّاتِ الأمن متظاهرِينَ مناهضِينَ للانقلاب، ما أدّى لمقتلِ خمسةٍ منهم وإصابةِ العشرات في مدينة يانغون.

منسّق الأمم المتحدة في ميانمار راماناثان بالاكريشنان قال في بيانٍ، إنّه يجب على قادة المجلس العسكري في ميانمار، محاسبةُ المسؤولِين عن الاستخدام المُفرط وغيرِ المُتناسب للقوة ضد المدنيين، وذلك بعد دقائقَ من تجمّع مئات المحتجين المناهضين للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيسة المنتخبة أونغ سان سو تشي في الأوّل من شباط الماضي.

من جانبها، قالت السفارة الأمريكية بميانمار في بيانٍ، إنّها تلقَّت تقاريرَ مؤكَّدةً عن قيام قوات الأمن التابعة للمجلس العسكري، بإطلاق النّار على المتظاهرين المناهضين للانقلاب العسكري ودهسِ عددٍ منهم.

محكمة خاصة تقضي بالحكم على أونغ سان سوتشي بالسجن 4 سنوات
وفي السياق، أصدرت محكمةٌ خاصّة في ميانمار، حكماً بالسجن أربع سنوات على الرئيسة المنتخبة أونغ سان سو تشي، بعد إدانتها بمعارضة الجيش وانتهاك القواعد المُتَّبعة لمواجهة فايروس كورونا، وَفقَ ما أفادَ ناطقٌ باسم المجلس العسكري الذي أطاح بها.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية انتهت محاكمات الأعضاء البارزين الآخرين في حزب سو تشي مع إصدار المجلس العسكري أحكاماً قاسية بحقهم، حيث حكم على رئيس وزراء سابق بالسجن خمسة وسبعين عاماً، فيما حكم على مساعدٍ مُقرَّبٍ من سو تشي بالسجن عشرين عاماً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort