الأمم المتحدة تحذر من توقف الإمدادات الإنسانية في سوريا

مع تزايد قسوة الظروف التي يعيشون فيها، حذرت الأمم المتحدة من توقف المساعدات الإنسانية عن مخيمات اللاجئين السوريين.

وخلال كلمة له أمام مجلس الأمن قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، إن السوريين يعانون نقصاً واضحاً في الغذاء والمياه، في وقت طلبت الحكومة السورية من المنظمات الإنسانية وقف أنشطتها في شمال شرق سوريا.

وفي ظل تزايد صعوبة الوضع في مخيم الهول للاجئين أكد بيدرسون، أن العمليات الإنسانية في شمال شرق سوريا مهددة بالتوقف.

ولفت بيدرسون إلى أن العمليات العسكرية في شمال سوريا قد تسببت في سقوط عشرات المدنيين، محذراً من أن أي تصعيد عسكري في هذا الوقت سيكون له آثار مدمرة على الشعب السوري.

وبشأن الحل السياسي في سوريا، أكد المبعوث الأممي أن هناك فرصة قائمة للتوصل إلى تفاهمات حول الدستور بين الأطراف السورية، مشيراً إلى وجود جولة مفاوضات جديدة ستعقدها لجنة صياغة الدستور السوري في الخامس والعشرين من كانون الثاني يناير المقبل.

من جانبها، طالبت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، الحكومة السورية وروسيا بالسماح لقوافل الإغاثة بالوصول إلى مخيم الركبان للاجئين.

كما تعهدت كرافت بأن واشنطن ستواصل معاقبة دمشق على انتهاكاتها لحقوق الشعب السوري.

قد يعجبك ايضا