الأمم المتحدة تحذر من تداعيات تصنيف واشنطن الحوثيين كمنظمة إرهابية

قرار الولايات المتحدة الأمريكية بشأن تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية أثار ردود فعل متباينة، بين الترحيب والامتعاض.

الأمم المتحدة أعربت عن قلقها من الخطوة الأمريكية، معتبرة إياها عائقاً لإيصال المساعدات إلى اليمن والدفع نحو المجاعة.

المتحدثُ باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، شددَ على ضرورةِ مسارعةِ الولايات المتحدة في منحِ التّراخيص والإعفاءات اللازمة، لضمانِ استمرارِ وصولِ المساعدات الإنسانية إلى اليمن دونَ عراقيل.

دوجاريك أعربَ عن قلقه بشأن الجهود الرّامية لاستئناف العمليّة السّياسيّة في البلاد، وزيادةِ استقطابِ مواقف طرفي الصّراع اليمني، مع احتمالِ تصنيفِ واشنطن الحوثيين كمنظمة إرهابية.

وكان الكونغرس الأمريكي قد قال في وقت سابق، إن قضية تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية قيد النقاش، وإنه من غير الواضح ما إذا كان يمكن بلوغ مرحلة التصنيف بالفعل، قبل أن يستلم الرئيس جو بايدن الرئاسة في العشرين من الشهر الجاري.

كما حذّر الدّيمقراطيون في الكونغرس، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، من تداعيات هذا التّصنيف على الحالة الإنسانية والعملية السّياسيّة.

وكان تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية على جدول أعمال إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الأمر الذي اعتبرته الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية خطوة خطيرة على الوضع الانساني في البلاد.

من جهة أخرى رحبت عدّة دول عربية منها الإمارات والبحرين والسعودية بالخطوة الأمريكية، معتبرين أنها ضروريّة لوضع حدّ للانتهاكات الخطيرة التي تُرتكب ضدّ اليمنيين، والحدّ من زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد.

قد يعجبك ايضا