الأمم المتحدة تحذر من انزلاق إثيوبيا إلى حرب أهلية

مع استمرارِ قوّاتِ جبهةِ تحريرِ تيغراي الإثيوبيّة، بالزحفِ نحوَ العاصمةِ أديس أبابا، وإعلانِ الحكومةِ الإثيوبيّةِ الأسبوعَ الماضي حالةَ الطوارئ لمدّةِ ستّةِ أشهر، تزدادُ التحذيراتُ الدوليّةُ من خطرِ انزلاقِ البلادِ إلى حربٍ أهليّةٍ حقيقيّة.

وكيلةُ الأمينِ العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري يكارلو، قالت خلال إحاطةٍ في مجلس الأمن بشأن الأوضاع في إثيوبيا، إنّ الصراعَ المستمرَّ منذ عامٍ في إقليم تيغراي الإثيوبي بلغ مستوياتٍ كارثيّة، محذرةً من انزلاق البلاد إلى حربٍ أهليّةٍ حقيقيّة.

وكان نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن غريفيث، قد زار في وقتٍ سابق إقليم تيغراي شمالي إثيوبيا، وطالب طرفَي النِّزاع بضمانِ حمايةِ المدنيين وتسهيلِ وصول المساعدات الإنسانية إلى الإقليم.

الاتحاد الإفريقي وأمريكا: لا توجد فرصة كبيرة لإنهاء القتال في إثيوبيا

في السياق، اعتبرتِ الولاياتُ المتحدة والاتحادُ الإفريقي، أنه لا توجد فرصةٌ كبيرة لإنهاء القتال الدائر في إثيوبيا والتوصّلِ إلى حلولٍ سلميّة.

وقالت وزارة الخارجيّة الأمريكيّة، إنّ واشنطن تعتقد أن هناك فرصةً صغيرةً للعمل مع الاتحاد الإفريقي لإحراز تقدّمٍ في إنهاءِ الصراع في إثيوبيا، مع عودة المبعوث الأمريكي للقرن الإفريقي جيفري فيلتمان إلى أديس أبابا.

من جانبه، قال مبعوث الاتحاد الإفريقي للقرن الإفريقي، أولوسيجون أوباسانغو، إنهم يأملون في حلولِ نهايةِ الأسبوع، بالتوصّل إلى برنامجٍ يوضّح كيف يمكنهم السماح بوصول المساعدات الإنسانية وانسحابٍ للقوات يرضي جميع الأطراف.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort