الأمم المتحدة تحذر من ازدياد الإرهاب في أفغانستان بسبب الأزمة الاقتصادية

وسط تدهور الأزمة الاقتصادية والوضع الإنساني في أفغانستان، حذرتِ الأمم المتحدة من أنّ الأزمة التي يشهدها هذا البلد تهدِّد بزيادة المخاطر الإرهابية هناك.

مبعوثة الأمم المتحدة في أفغانستان، ديبورا ليونز، قالت أمام مجلس الأمن الدولي إنّ التدهور المستمر للاقتصاد الرسمي يهدّد بزيادة مخاطر الإرهاب ما سيوفّر قوة دفع للاقتصاد غيرِ الرسمي، بما في ذلك رواجُ المخدّرات غيرِ المشروعة وتدفّقُ الأسلحة والإتجار بالبشر.

المبعوثة الأممية أشارت أيضاً إلى تمدّد تنظيم داعش الإرهابي إلى معظم الولايات الأفغانية، موضحةً أنّ التنظيم الإرهابي الذي كان وجوده في أفغانستان في الماضي مقصوراً على عددٍ قليلٍ من المقاطعات وكابول، هو الآن موجود في جميع المقاطعات تقريباً وينشط على نحوٍ متزايدٍ فيما ازدادت هجماته بشكلٍ كبيرٍ بين العام الماضي وهذا العام.

على الصعيد الإنساني حذّرت المبعوثة الأممية من “أنّ أفغانستان على شفا كارثة إنسانية يمكن تفاديها”، مشيرة إلى أنّ “ما يصل إلى ثلاثة وعشرين مليون أفغاني سيعانون من انعدام الأمن الغذائي”.

وكانت حركة طالبان قد ناشدت الولايات المتحدة للإفراج عن أرصدة البنك المركزي الأفغاني المجمّدة منذ آب أغسطس الماضي والبالغة قيمتها قرابة تسعةٍ فاصلة خمسة مليارات دولار، بينما يشترط الغرب على الحركة تشكيل حكومة جامعة واحترام حقوق الإنسان، ولا سيما حقوق النساء والفتيات، من أجل تخفيف العقوبات الاقتصادية التي تفرضها على البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort