الأمم المتحدة تحذر من “آفاق مقلقة” للنزاع في اليمن

“الآفاقُ مقلقةٌ للغاية في الوقت الحالي لليمنيين”، هكذا وصف مدير البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة أخيم شتاينر الأوضاعَ في اليمن، بعد الاستهدافات الأخيرة التي شنَّها الحوثيون على السعودية.

شتاينر قال في كلمةٍ له بمنتدى الدوحة، إنّ اليمن الذي يعيش أوضاعاً مأساويةً معرَّضٌ لخطر النسيان خاصّةً في ظل انشغال العالم بالحرب الروسية على أوكرانيا، محذِّراً ممّا وصفها بالآفاقِ المقلقةِ للغاية جرّاء الحرب الدائرة فيه.

وبحسب شتاينر فإنّ حالة اليأس والفَقْر والدمار وصلت إلى أعلى مستوىً في اليمن حيث أصبح غالبية السكان، بطريقةٍ أو بأخرى، غيرَ قادرين على إعالةِ أنفسِهم بعد الآن، مشيراً أنه ومن خلال النظر إلى الواقع الجيوسياسي الأكبر، فإنّ الخطر يَكمُنُ في أنّ اليمن سوف يُنسى جزئياً، وأنّ ذلك سيخلق مأساةً وَفقَ تعبيرِه.

ومع اعتماد البلاد بشكلٍ شبه كاملٍ على الواردات، تقول منظماتٌ إغاثيّة، إنّ الوضع يزداد سوءًا بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا التي تنتج ما يقرب من ثلثِ إمداداتِ القمح اليمني، حيث يعتمد نحوُ ثمانيةٍ في المئة من سكّان اليمن البالغِ عددُهم ثلاثينَ مليونَ نسمةٍ على المساعدات من أجل البقاء على قيد الحياة.

هذا وأودت الحرب في اليمن بحياة مئات الآلاف من المدنيين بشكلٍ مباشر أو غيرِ مباشر وتركتِ الملايين على شفا مجاعة، فيما تصف الأمم المتحدة الوضعَ اليمني بأنه أسوأُ كارثةٍ إنسانيّةٍ في العالم.

قد يعجبك ايضا