الأمم المتحدة تتفق مع الحكومة لوصول مساعدات إنسانية إلى تيغراي

بعد شهر من حرب أدت إلى مقتل وإصابة وتشريد الآلاف في إقليم تيغراي الإثيوبي، أعلنت الأمم المتحدة التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الاتحادية، يسمح بدخول مساعدات إنسانية عاجلة إلى الإقليم.

مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في إثيوبيا، أوضح أن الاتفاق الموقع مع الحكومة الاتحادية يضمن حصول موظفي الإغاثة على حرية دخول آمنة ومستمرة ودون عوائق إلى تيغراي.

ويتيح الاتفاق المعلن ممراً آمناً ومن دون قيود للعاملين في المجال الإنساني؛ لتقديم الخدمات للسكان الأكثر ضعفاً في المناطق، التي تديرها الحكومة في تيغراي ومنطقتي الحمرة وعفر الحدوديتين.

وقبل الحرب كان يعتمد ستمئة ألف نسمة في الإقليم على المساعدات الإنسانية، لكنها توقفت مع اشتداد المعارك هناك، واضطرار الآلاف من موظفي الإغاثة للرحيل، مما زاد من مطالب المنظمات الإغاثية الدولية السماح لها بدخول الإقليم بشكل عاجل وآمن.

مصدران: مقتل أربعة إثيوبيين من عمال الإغاثة في تيغراي
وفي سياق متصل قال مصدر في مجال الإغاثة الإنسانية ومصدر دبلوماسي، إن أربعةً من عمال الإغاثة الإثيوبيين قتلوا في تيغراي قرب الحدود مع إريتريا، الشهر الماضي أثناء الحرب في الإقليم.

المصدران أوضحا أن ملابسات وفاتهم لم تتضح، مؤكدين أن الحادثة وقعت في واحد من أربعة مخيمات للاجئين الإريتريين.

قد يعجبك ايضا