الأمم المتحدة تؤكد دعمها قرارات ملتقى الحوار السياسي الليبي

 

بعد يوم من ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي عقد في تونس بين ممثلين عن مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة التابع لحكومة الوفاق، أكدت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ستيفاني وليامز، في بيان، التزامها بتقديم الدعم في ليبيا واحترامها لقرار أعضاء ملتقى الحوار والذي يقضي بوجوب اتخاذ القرارات على أساس التوافق.

رئيسة البعثة الأممية قالت إن الاجتماع أظهر مستوى عالياً من النقاش البنّاء بين أعضاء الملتقى، مبينة أن جلسة افتراضية ستعقد في الأيام المقبلة لمناقشة الخطوات التالية، بناءً على اقتراحات جلسة السبت.

كما أثنت ستيفاني وليامز على إعلان إجراء الانتخابات الوطنية في الرابع والعشرين من كانون الثاني / ديسمبر مطلع العام الجديد، مشددة على ضرورة أن تتحمل المؤسسات المسؤولية عن تهيئة الظروف اللازمة لإجراء الانتخابات.

المسؤولة الأممية أكدت كذلك على أهمية العمل الذي تضطلع به المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في التحضير لهذا الاستحقاق ورحبت بقرار الحكومة تخصيص ميزانية للمفوضية لمباشرة التحضيرات، داعية إلى صرف الأموال التي تم التعهد بها على الفور.

وترى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وفقا لستيفاني وليامز، أن جميع هذه التطورات التي وصفتها بالإيجابية، تدل على أن هناك قاعدة شعبية مناصرة للتغيير، تدفع المؤسسات الوطنية والسيادية إلى استعادة سيادة ليبيا وتلبية احتياجات وتطلعات شعبها.

قد يعجبك ايضا