الأمم المتحدة تؤكد أن المعارك مستمرة في تيغراي ما يعيق إرسال المساعدات

رغم إعلان قوات الحكومة الاثيوبية انتهاء المعارك في إقليم تيغراي، وتوقيعها اتفاقاً مع الأمم المتحدة، ينص على فتح ممر إنساني بدون قيود، إلا أن مصادر تابعة للمنظمة الأممية أكدت استمرار المعارك في الإقليم.

المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدة الإنسانية سافيانو أبرو، أوضح أن المكتب لديه معلومات تفيد باستمرار المعارك بأجزاء عدة في إقليم تيغراي، معبراً عن قلقه من أن استمرار المعارك تعيق وصول المساعدات الإنسانية إلى الإقليم.

أبرو أكد أن الأمم المتحدة تتواصل مع كافة أطراف النزاع، داعياً إلى التوصل إلى اتفاق مع جميع السلطات هناك لضمان وصول حر وغير مشروط إلى تيغراي.

تصريحات المسؤول الاممي حول مطالبة أطراف النزاع بالوصول للمنطقة، تؤكد أن قوات جبهة تحرير تيغراي لا تزال تسيطر على بعض المناطق ولديها نشاط قوي في الإقليم، رغم إعلان رئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد عن الانتصار العسكري وانتهاء المعارك في الإقليم.

برنامج الأغذية العالمي الذي كان يقدم المساعدة لحوالي مليون شخص قبل بدء المعارك في إقليم تيغراي، قال إن تقديرات الأمم المتحدة تشير أن حوالي مليوني شخص في الإقليم محتاجون للمساعدة الفورية في الوقت الحالي.

وأسفرت المعارك منذ بداية النزاع عن مقتل وتشريد الآلاف، الأمر الذي أثار قلق المنظمات الإنسانية.

قد يعجبك ايضا