الأمم المتحدة “تأسف” لتزايد أعمال العنف والإنتهاكات بجنوب السودان

أعربت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان، عن أسفها لتزايد أعمال العنف المسلحة والتأخير في تطبيق اتفاق السلام وانتهاك الحقوق في البلاد.

وبحسب اللجنة التابعة للأمم المتحدة فإن المعارك التي جرت في الآونة الأخيرة بين قوات موالية للحكومة وجيش تحرير السودان، تسببت بنزوح ما لا يقل عن ثمانية آلاف شخص فروا نحو إثيوبيا.

وجاء ذلك مع اقتراب موعد تشكيل حكومة وحدة وطنية، المقرر في الثاني والعشرين من شباط فبراير الجاري.

وشكل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اللجنة من أجل جنوب السودان عام 2016 وهي مكلفة بجمع أدلة يمكن أن تُستخدم لملاحقة مرتكبي الجرائم قضائياً.

قد يعجبك ايضا