فلسطين.. الأمم المتحدة المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية انتهاك للقانون الدولي

قبل أيام على انتهاء مهامه، وخلال إحاطة في مجلس الأمن الدولي، اعتبر منسق الأمم المتحدة لعملية السلام بالشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، أن المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية، تشكل انتهاكاً لقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي، ويقوّض جهودَ عملية السلام.

ملادينوف قال خلال الإحاطة، إن إسرائيل باشرت في عام ألفين وعشرين، بتنفيذ خطط استيطانية بالضفة الغربية كانت مجمدة لسنوات، محذراً من أن تلك الخطط ستؤدي إلى قطع التواصل بين أجزاء الضفة، ما يعني تقويضَ حل الدولتين الذي تنص عليه قرارات الأمم المتحدة.

المنسق الأممي، أوضح أنه ورغم تجميد الاستيطان لمدة ثمانية أشهر خلال ألفين وعشرين، فإن الوحدات الاستيطانية التي تم بناؤها خلال هذا العام، تتساوى مع ما تم إنشاؤه في عام ألفين وتسعة عشر، لافتاً إلى أن خمسين بالمئة من تلك الوحدات الاستيطانية يقع في عمق الضفة الغربية، وفي مناطق يفترض إقامة الدولة الفلسطينية المستقبلية عليها.

قد يعجبك ايضا