الأمم المتحدة: العنف في دارفور غربي السودان قد يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية

حذّرتِ الأممُ المتحدة من أن أعمال العنف التي يشهدها إقليم دارفور غربي السودان، قد ترقى إلى “جرائم ضد الإنسانية”.
وعبّر رئيس بعثة الأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس في بيانٍ، عن قلقه بشكل خاص إزاء الوضع في مدينة الجنينة غرب دارفور، وذلك في أعقاب موجات العنف التي اتخذت أبعاداً عرقية.

وأكد بيرتس استمرار تدهور الأوضاع الأمنية وحقوق الإنسان والوضع الإنساني في جميع أنحاء البلاد، منذ اندلاع المعارك بين طرفي الصراع.

وأشار المسؤول الأممي إلى نمط ناشئ من الهجمات الواسعة النطاق التي تستهدف المدنيين على أساس هوياتهم العرقية، مؤكداً أن هذه التقارير مقلقة للغاية وأنه إذا تم التحقق منها فقد ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

قد يعجبك ايضا