الأمم المتحدة: الصومال على شفا جوع مدمر سيودي بحياة مئات الآلاف

في ظل انشغال العالم بالهجوم الروسي على أوكرانيا، تواجه القارة الإفريقية شبح مجاعة غير مسبوقة، بسبب موجة جفاف حادة، وعلى وجه الخصوص في الصومال، الذي يعاني أصلاً من الفقر والجوع حتى قبل الجفاف والحرب.

منسق الأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الصومال، آدم عبد المولى، حذّر من أن الصومال على شفا جوع مدمر، يمكن أن يودي بحياة مئات الآلاف من الناس، مشدداً على ضرورة اتخاذ إجراء فوري لتلافي حدوث مجاعة في البلاد.

تحذير جاء في أعقاب تقرير جديد لوكالات تابعة للأمم المتحدة، قال إن أكثر من سبعة ملايين شخص، أي قرابة نصف عدد السكان في الصومال، يعانون الجوع، لكن الوضع بالنسبة إلى 213 ألف شخص كارثيٌّ وملحّ.

مدير برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في الصومال، الخضر دلوم، طالب في بيان بتحرك فوري لمنع حصول كارثة إنسانية، معتبراً أن حياة الأشخاص الأضعف معرضة لخطر سوء التغذية والمجاعة، ولا يمكنهم انتظار الإعلان عنها.

بدورها كشفت منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” ارتفاع عدد الأشخاص الذين يواجهون الجوع بنسبة 160 % منذ أبريل نيسان الفائت، داعيةً المجتمع الدولي للتحرك بسرعة لمنع انتشار المجاعة على نطاق واسع في الصومال.

ويعاني الصومال من نقصٍ حاد في التمويل لدرجة أن مجموعات الإغاثة تخصص كل الموارد التي لديها لتجنّب تكرار مجاعة العام ألفين وأحد عشر التي أودت بحياة مئتين وستين ألف شخص، كذلك، ارتفعت أسعار المواد الغذائية، بسبب قلة المحاصيل المحلية وارتفاع تكاليف الواردات بسبب الحرب في أوكرانيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort