الأمم المتحدة: الحروب تشرّد 100 مليون شخص حول العالم

أفاد تقرير للأمم المتحدة بأن الحروب وكوارث أخرى شردت ما يقارب من 100 مليون شخص في العالم، أي أن واحداً من كل 78 شخصاً على الكرة الأرضية أصبح لاجئاً.

وجاء في التقرير الذي أصدرته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بشأن حالة اللاجئين وغيرهم من النازحين حتى نهاية عام 2021، أن عدد المشردين يقارب 100 مليون شخص، قبل أن يُضاف إليها الهجرة الجماعية الأخيرة من أوكرانيا.

وأوضح التقرير، أن السوريين الذين عانت بلادهم من حرب استمرت لأكثر من عشرة أعوام، يشكلون أكثر من 6 في المئة من إجمالي عدد اللاجئين في العالم، إذ بلغ عددهم في نهاية العام الماضي نحو 6.8 مليون لاجئ، يليهم اللاجئون من فنزويلا بمقدار 4.6 مليون لاجئ.

وبلغ عدد اللاجئين 2.7 مليون من أفغانستان، و2.4 مليون من جنوب السودان، و1.2 مليون من ميانمار، و908 آلاف من الكونغو، و825 ألفا من السودان، و776 ألفا من الصومال.

وقال التقرير إن النزوح القسري يتزايد على مستوى العالم منذ عقد من الزمان.

وأضاف التقرير، من المتوقع أن يؤدي تغير المناخ إلى دفع المزيد من الناس إلى ترك منازلهم، وبالفعل نزح نحو 23 مليون شخص داخليّا بسبب الأحداث المناخية الجائرة، مثل: الفيضانات، والجفاف في عام 2021.

وبحسب التقرير، فإن هذا الرقم يمثل أكثر من إجمالي سكان فرنسا أو تركيا أو فيتنام، وأن استيلاء حركة طالبان على أفغانستان والهجوم الروسي لأوكرانيا أدّيا لتفاقم الأزمة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort