الأمم المتحدة: الجوع يصل مستويات مروعة بالبلدان التي تعاني صراعات

أرقام صادمة عن مستويات الجوع وانعدام الأمن الغذائي في البلدان التي تعاني صراعات حول العالم، كشف عنها تقرير جديد، أعدته منظمات تابعة للأمم المتحدة.

التقرير الذي أعدته، منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” وبرنامج الغذاء العالمي بالاشتراك مع الاتحاد الأوروبي، أكد أن عدداً كبيراً من السكان في البلدان التي تعاني من صراعات طويلة الأمد، ومن بينها سوريا واليمن وجنوب السودان وأفغانستان والكونغو وإثيوبيا ونيجيريا، يفتقدون للأمن الغذائي.

وبحسب التقرير فإن عدد الأشخاص الذين لا يملكون ما يكفي من الطعام بشكل يومي في هذه الدول، بلغ أعلى مستوياته على الإطلاق العام الماضي، متوقعاً أن يصل العدد إلى مستويات جديدة مروعة، مع الأضرار التي تسببها الحرب الأوكرانية على إنتاج الغذاء عالمياً.

التقرير، أوضح أن نحو مئة وثلاثة وتسعين مليون شخص، في ثلاث وخمسين دولة، يعانون من انعدام الأمن الغذائي بسبب الصراعات والطقس المتقلب وتأثيرات فايروس كورونا، مشيراً إلى أن العدد الإجمالي للذين لا يمتلكون طعاماً كافياً بشكل يومي زاد بمقدار أربعين مليوناً العام الماضي.

وتقول الأمم المتحدة، إن سوريا تواجه أزمة كبيرة تتمثل في انعدام الأمن الغذائي، مؤكدةً أن مستوى المعيشة مستمر في التدهور خلال الصراع المستمر منذ أكثر من عقد من الزمن.

بدوره، حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، في بداية العام الحالي، من تفاقم أزمة الغذاء في سوريا، مشيراً إلى أن تسعين بالمئة من السوريين يعيشون في فقر مدقع وأن ستين بالمئة منهم يعانون من الانعدام الغذائي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort