الأمم المتحدة: الآلاف فروا من القتال في شمال غرب سوريا

آلافٌ آخرون من السكان في شمال غرب سوريا، يفرون من القتال المستعر هناك، في ظل هجوم مضاد تشنه الفصائل المسلحة، بعد حملة لقوات النظام السوري على آخر جيب كبير تسيطر عليه الفصائل وعلى رأسها هيئة تحرير الشام الإرهابية.

هذه الفصائل التي تدعمها تركيا، أوقفت هذا الأسبوع جانباً من التقدم لقوات النظام السوري التي تدعمها روسيا، ‬‬على جبهة القتال الرئيسية، مستعيدة بلدة كفر نبودة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن القتال شهد زيادة كبيرة في الضربات الجوية هذا الأسبوع حيث سقطت قنابل على بلدات وقرى في أنحاء الجزء الجنوبي من الجيب.

المرصد أضاف أن نحو ستمئة ضربة جوية استهدفت الفصائل المسلحة في المنطقة، يوم الخميس، مما أسفر عن مقتل ستة مدنيين.

من جهتها، قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 200 ألف شخص فروا من العنف منذ نهاية أبريل نيسان وهم في حاجة ملحة للغذاء والحماية.

فيما قال اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية، إن عدد النازحين هذا الشهر ارتفع لأكثر من 300 ألف، مضيفاً أن معظمهم يلجأ إلى مناطق على الحدود مع تركيا، حيث تقام مخيمات عند الجدار الحدودي.

الكرملين: مسلحون أطلقوا صواريخ تجاه قاعدة حميميم الروسية

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الروسية إن مسلحين أطلقوا صواريخ تجاه قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا، لكن جرى اعتراضها وتدميرها.

روسيا اتهمت فصائل مسلحة من بينها جبهة النصرة بشن الهجمات على القاعدة الأهم لها والتي تتعرض لرابع هجوم منذ مطلع شهر مايو.

زاخاروفا: نلحظ نموا خطيراً للتوتر حول إدلب

بدورها، أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن موسكو تلحظ تزايد التوتر بشكل خطير في منطقة إدلب السورية ومحيطها مؤخراً حيث يوجد أكبر تجمع لإرهابيي هيئة تحرير الشام.

وفي سياق آخر، ذكرت زاخاروفا أن تصريحات واشنطن الأخيرة بشأن استخدام الاسلحة الكيميائية من قبل قوات النظام تعتمد على مصادر قالت إنها غير موثوقة بما في ذلك مصادر من جماعات إرهابية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort